الرئيسية / القضاء علي الحشرات / الحشرات المؤذية

الحشرات المؤذية

يخطر ببالنا كثيراً اسئلة عن الحشرات أنواعها وأصنافها وأشكالها المختلفة ومكان معيشتها ، ويخطر لنا سؤال مهم ، ما هي الحشرات المؤذية وكيف نتجنبها وكيف نتعرف على هذه الحشرات ، حيث أكتشف عن ما يزيد عن مليون نوع من الحشرات وتوجد الحشرات في جميع البيئات والمناطق ، وساعدها التزاوج وانتاج اعداد كبيرة وسرعتها وقدرتها على الطيران والتمويه على البقاء في هذا العالم والتكاثر بشدة كبيرة وحمايتها من الإفتراس .

أخطر انواع الحشرات التي تهدد البشر والحيوانات الأليفة بشكل مباشر او غير مباشر :

1.الجراد : ينتمي هذا النوع من الحشرات لعائلة الجنادب هي غير قاتلة للبشر لكنها تدمر المحاصيل والنباتات الزراعية لانها تهاجم الأراضي الزراعية بشكل جماعي وبافواج هائلة فتؤدي الى خسارات عملاقة وكبيرة سنوياً وعجز اقتصادي عند بعض الدول التي تعتمد على الزراعة بشكل رئيسي في دخلها القومي .

2.نمل الترحال : يوجد هذا النمل في شرق افريقيا ووسطها ويهاجم اي شئ يعترض طريقه فهي عمياء بالكامل لكنها تعتمد على وسائل اخرى للاتصال وحين تهاجم تهاجم بلا هوادة بتقتل حيوان صغير بسرعة وتقتل الحيوانات الكبيرة العاجزة عن الحركة بفكيها القويين والذي يصعب ازالتهما عند العض .

3. النمل القافز : نمل يملك طول ممتاز بالنسبة للانواع الأخرى من النمل حيث يبلغ البالغ منها طول 6 سم تقريباً ، هي حشرة لاسعة وقاتلة تحقن فريستها بسم قوي لا ترحم فيه احد حتى انها تقضي على الدبور بلمسه واحدة ويساعدها على ذلك حاسة البصر القوية التي تملكها ، ويجب معالجة القرصة مباشرة قبل ان يزيد نبضات القلب وتبدأ المنطقة المقروصة في الاحمرار لان هذا خطير جداً .

4.النحلة الأفريقية او المؤفرقة او القاتلة : محلة هجيبنة بين النحل الإيطالي والنحل الإفريقي ، نحلة خطيرة جداً تم تهريبها الى البرازيل لانتاج العسل لكنها سربت الى أغلب الدول والى الولايات المتحدة الأمريكية خاصة في اواخر القرن العشرين ، هذه النحلة تهاجم بجماعات كبيرة وتطارد فريستها لمسافة الكيلومتر تقريباً وتطارد اي خطر يهدد مملكتها بلا رحمة وتسبب الى وفاة الشخص الذي يتعرض الى قرصاتها .

5. الدبور الآسيوي العملاق : هو أضخم أنواع الدبابير ويبلغ طوله 5 سم وجناحيه 8 سم ، وتكون خطورته في لسعته القاتلة فلسعته فادرة على اذابة النسيج البشري بسبب التركيز الكيماوي العالي في سمه وهو يستطيع اللسع عدة مرات دون ان يتأثر او يموت كالانواع الأخرى من النحل والدبابير .

في علم الحيوان يتمّ تصنيف الحيوانات على أسس علميّة معيّنة، وتعتمد على خصائص كثيرة تشترك فيها الفصائل المصنّفة، ومن أصناف الحيوانات “اللافقاريّات”. الحيوانات اللّافقاريّة هي حيوانات لا تمتلك عموداً فقاريّاً، وهي أشمل وأوسع من الحيوانات الفقاريّة. ومن أصناف الحيوانات اللّافقاريّة “الحشرات”، فما هي الحشرات؟ وما هي أنواعها؟ وما هو تأثير وجودها على البيئة؟

الحشرات هي نوع من أنواع الحيوانات اللّافقاريّة، وهي مفصليّات الأرجل، وتعتبر الحشرات الكائنات الحيّة الأكثر إنتشاراً من هذا التصنيف، حيث تمثّل ما نسبته 75% من الحيوانات، وقد عرف منها حتّى اليوم أكثر من 125 مليون نوع. وبعض الدراسات في علم الحشرات تدلّ على أنّ الحشرات قد وجدت منذ بداية الحياة على الأرض، وفي العصر الفحميّ. والحشرات توجد وتعيش في كلّ البيئات تقريباً، إلّا أنّ أنواعاً قليلة منها تفضّل العيش في الماء “أو ما يسمّى القشريّات”.

تدلّنا الأبحاث والدّراسات لعلماء الحشرات أنّ عدد الحشرات على الكرة الأرضيّة قد يوازي عدد سكان العالم أو يضاهيه حتّى، وتوجد أنواع كثيرة منها كلّها تصنّف تحت قسم “المفصليّات”؛ وذلك لأنّها تمتلك أرجل مفصليّة، وجسمها مقسّم إلى حلقات، وله غطا خارجيّ صلب.

تصنّف الحشرات إلى أصناف عديدة ومختلفة؛ ومن هذه الأصناف لدينا اليعاسيب، والسراعيف، والجنادب، والفراش والعثّ، والذباب (مثلاً الذباب الزّجاجيّ الأخضر، والذباب الزّجاجي الأزرق، وذبابة تسي تسي)، والبقّ الحقيقيّ، والخنافس (مثلاً خنفساء الدّعسوقة، وخنفساء جالوت الإفريقيّة)، والنّحل (مثلاً نحلة العسل الأوروبيّة)، والدبابير، والنّمل.

أمّا فيما يتعلّق بغذاء الحشرات فهو كثير وشامل لكلّ أنواع الطّعام، سواء أكان نباتيّاً أو حيوانيّاً. فالحشرات تأكل كلّ شيء؛ سواء اللحوم، أو الدّم، أو الرّيش، أو السّجاد، أو العظم، كما أنّها قد تأكل الخشب، والورق، والسجائر. كما أنّه هناك بعض الحشرات التي تتغذّى على الحشرات الأخرى، فاليعاسيب مثلاً تتغذّى على الذباب والبعوض، ومنها من يتغذّى على دماء الإنسان كحشرة تسي تسي.

يعتقد الكثيرون بأنّ الحشرات عادّةً ما تكون مصدراً للإزعاج والأذى ، والإلمام بأضرارها بات أكثر ما هو متداول بين الناس . في حين أنّ الكثير منهم يَجهل أنّ هناك منافع للحشرات وليس مضّار فقط .

والحشرات التّي تقوم بهذه المنافع أُطلق عليها مُصطلح ” الحشرات النافعة ” التّي تضُم كُل أنواع الحشرات التّي تعمل على تقديم خدمات مُفيدة . مع الإشارة أن النَفع يبقى مصطلح ذو نظرة ذاتيّة وذلك بناءاً على النتائج التي ينتظرها الشخص وتختلف من شخص إلى ما .

ففي الزراعة تُصنف الحشرات التي تَحُول دون زراعة محصول مُعيّن بالآفات ، في حين أنّ التي تُساهم ولا تُعيق زراعته تُعتبر من الحشرات النافعة .

أمثلة على الحشرات النافعة :

من أكثر أنواع الحشرات النافعة شيوعاً بين الناس تِلك التي يحصل منها الإنسان على منتجات تجاريّة أو صناعيّة كالعسل من النحل ، والحرير من دودة القز .

الدعسوقيات تُعد من الحشرات النافعة كونها تأكل كميات كثيرة من العث والمن وغيرها .

أنواع معيّنة من النحل كالمُلقحات تلعب دور كبير في تلقيح النباتات وهذا يعمل على تسهيل إكثار وإنتاج فاكهة الكثير من النباتات. إضافة إالى أنّ هناك أنواع من النحل المُفترس تقضي على الآفات .

حشرات نافعة تختص بالتربة وتعمل على تحسينها ورفع خصوبتها وتهويتها ، وتنقيتها من النفايات والميكروبات .

بعض الحشرات النافعة كونها تعمل على قتل وإبادة الحشرات الضّارة وتُسمى هذه الإبادة بالمقاومة البيولوجيّة .

البق صاحب الركب السوداء ويشبه الخنفس ، كما يملك قرون إستشعار ، أخضر اللون وبُقع سوداء على ركبه . حيث يُخلّص أشجار الفاكهة من خطر العناكب الحمراء وتحديداً عثّها إذ يُعتبر عثها غذاءه الأساسي .

أبو مقص لونه بنيّ ، ميّزته بالمقص الذي يحمله خلفه ويعمل على مُساعدته في إلتقاط الفرائس . فائدته تكمُن بقدرته على القضاء بشكل كبير على المن ، بيوض بعض الحشرات ، اليسروعات .

بق الزهور لونها أحمر مائل للبني ، صغيرة الحجم ، كما تُشبه الخنفس ، تتواجد بكثرة في أواخر الربيع وأوائل الخريف ، فائدتها بأكلها الحشرات القرمزيّة ، اليسروعات ، العث ، بق الكابسد ، و يرقة سوسة الزهر ، والمن الذي تتغذّى تحديداً عليه .

البرغشة الصفراء التي تمتلك قرون إستشعار وتقوم بالقضاء على المن .

الحشرات المسالمة
الحشرات المُسالمة هي تلك الأنواع التي لا تُسبِّب ضرراً للإنسان أو لغذائه، وقد تكونُ مُفيدة للبيئة ومُهمَّة لها، أو قد لا يكونُ لها ببساطةٍ أيّ تأثير على بني البشر. والحشرات هي كائناتٌ تُساهم في التّوازن الطبيعيّ للأنظمة البيئيّة، فرُغم أنَّ لها آثاراً سلبيَّة كبيرةً على النّباتات والمحاصيل الزراعيَّة، إلا أنَّها أيضاً تُؤدِّي دوراً جوهريّاً في الطّبيعة.
دورة العناصر الطبيعيّة
تُساعد الحشرات على إتمام الدّورة الطبيعيّة للمواد الكيمائيّة، فهي تعملُ على إشباع التّربة بالأكسجين، والاحتفاظ بمياه الأمطار، وتُساعد على تقليب التّربة أكثر من ديدان الأرض نفسها (عن طريق حفر جُحورٍ لتعيش فيها أو تدفن فيها بيُوضها)، كما أنَّها تُساهم في زيادة توزيع المواد الغذائيَّة – مثل المعادن وما سواها – في البيئة. عدا عن ذلك، تَحولُ الحشرات دون تراكم كميَّات كبيرةٍ من مُخلَّفات وسماد الحيوانات، فهي تعملُ على تفتيته وتحليله بواسطة الفطريّات والبكتيريا التي تنشرها، ولولا نشاطها هذا لأصبحت الغالبية العُظمى من الأراضي الزراعيّة والبراري المفتوحة مُغطَّاة بروث المواشي وغيرها من الحيوانات، وفي الواقع، يستورد بعضُ المزارعين في أستراليا والولايات المُتَّحدة خنافس الرّوث من شرق أفريقيا لتُساعد على التخلُّص من مُخلَّفات قطعانهم.[٣] نقل حبوب اللقاح
من أهمِّ الوظائف الطبيعيّة التي تُؤدّيها الحشراتُ النّافعة للإنسان هي نشرُ حبوب اللّقاح ونقلُها ما بين الأزهار، وضرورةُ ذلك تكمنُ في تلقيح وتكاثر النّباتات والانتشار في الطّبيعة، فالعديد من الأشجار المُثمرة تحتاج لهذه الحشرات لإنتاج فاكهتها، ومنها البرتقال، والتفّاح، والبرقوق، والفراولة، والكُمثّرى، والعنب. وتُساهم العديد من أنواع الحشرات بصُورة جوهريّة في نقل حبوب اللّقاح، ومن أبرزها في هذا الخُصوص النّحل، والزّنابير، والفراشات، والعثّ، والذّباب. وقد تُلقِّح الحشرات أيضاً محاصيل الخضار، مثل البازيلاء، والبصل، والجزر، والملفوف، والأزهار كال[[قرنفل والأركيد وغيرها.[٤] مصدرٌ للغذاء
القيمة الغذائيَّة للحشراتِ أيضاً هي واحدةٌ من أهمِّ فوائدها للبيئة، فهي تُشكِّل غذاءً جوهريّاً للكثير من أنواع الحيوانات، مثل آكل النّمل، والطّيور، والأسماك، والضفادع، والسّحالي، والقوارض، بل قد تكون غذاءً لبعض النّباتات الاستوائيّة الفريدة، مثل شرك الذّباب، والنّبات الإبريقيّ، والنّدية. والإنسانُ نفسه يعتمد في العديد من مناطق العالم، خُصوصاً في أفريقيا وشرق آسيا، على الحشرات كمصدرٍ للطّعام، مثل الجراد، والصّراصير، والعناكب، كما تمنحُ الحشراتُ الإنسانَ الكثير من المُنتجات المُهمَّة، وأبرزها العسل وشمع العسل (من النحل)، والحرير (من دودة القزّ)، وعدا عن ذلك كُلِّه، فالعديدُ من الحشرات تتغذّى على أنواعٍ ضارّة للإنسان من فصيلتها، ممَّا يجعلُها وسائل فعَّالة للكفاح البيولوجيّ الطبيعيّ للآفات الزراعيّة.[٢]

شاهد أيضاً

معلومات حول الحشرات النافعة

الحشرات يوجد الكثير من الحشرات الموجودة في الحديقة المنزليّة أو المزرعة، ولكن لا نعرف الضّار …

error: Content is protected !!

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com